الخارجية السودانية : نرحب بتخفيض عدد قوات حفظ السلام في دارفور

السبت 1 يوليو 2017
أخر تحديث : السبت 1 يوليو 2017 - 6:34 مساءً
الخارجية السودانية : نرحب بتخفيض عدد قوات حفظ السلام في دارفور

قامت وزارة الخارجية السودانية فى يوم أمس الجمعة, بالإعلان بأن قرار مجلس الأمن بتخفيض عدد قوات حفظ السلام فى دارفور مؤشر على “طي صفحة” النزاع المتواجد فى المنطقة.

حيث قام مجلس الأمن الدولي فى يوم الخميس, بالموافقة على أن يتم خفض عدد البعثة المشتركة بين الإتحاد الأفريقي والأمم المتحدة فى دارفور (يوناميد) بنسبة ٣٠ ٪ على الأقل.

وتجدر الإشارة إلي أن “يوناميد” يبلغ قوامها فى الوقت الراهن ما يقرب من ١٦ ألف جندي وشرطي من أكثر من ٣٠ بلداً تنتشر فى دارفور منذ عام ٢٠٠٧, والعمل الأساسي لها هو القيام بحماية المدنيين فى خلال المعارك بين قوات الحكومة السودانية والمتمردين فى النزاع الدائر منذ عام ٢٠٠٣.

وقد أورد بيان وزارة الخارجية السودانية بان الوزارة “تقوم بالترحيب بأن يتم خفض بعثة يوناميد”, وقد تابع البيان بأن “قرار مجلس الأمن خطوة تؤكد بأن دارفور قامت بطي صفحة النزاع وان المنطقة قامت بالإنصراف نحو عملية السلام فيها”.

وبموجب ما ينص عليه هذا القرار فمن المقرر بأن يتم تخفيض عدد “يوناميد” على مرحلتين فى حلول العام القادم ٢٠١٨ إلي نحو ١١ ألف رجل (8735 جنديا و2500 شرطي) أي بأن الخفض سيكون نسبته ٤٤٪ للجنود و ٣٠ فى المائة لرجال الشرطة.

هذا ومن المقرر بان تقوم البعثة المخفضة بإعادة إنتشارها إلي منطقة الغابات فى جبل مرة, حيث تتركز فيه غالبية أعمال العنف الاخيرة بحسب ما أفادت به التقارير.

وتابع بيان وزارة الخارجية السودانية بأن “الوزارة ستقوم بمتابعة عملية انسحاب قوات حفظ السلام خطوة بخطوة”.

كلمات دليلية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة جيم نيوز العربية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.