الهدنه في اليمن خلال شهر رمضان

السبت 6 يونيو 2015
أخر تحديث : السبت 6 يونيو 2015 - 2:52 مساءً
الهدنه في اليمن خلال شهر رمضان

سيتم التداول بين جميع الأطراف المختلفة المعنية بالأزمة اليمنية لكي يقوموا بالبدء في ترتيب الحوار بجنيف بين جميع مختلف الأطراف وما قد يمهد لكي يتم إعلان الهدنة مع بدايات الشهر الكريم ( رمضان المبارك ) وستتوافق مع المبادرة التي أطلقتها الأمم المتحدة في محاولة منهم لإنهاء الحرب.
وستحاول مختلف الأطراف لكي يتم تحقيق المكاسب على الأرض قبل أن يتم بدء الحوار وإعلان الهدنة.
ولكن على الرغم من عدم التحديد للموعد الرسمي لتلك المحادثات، ولكن الديبلوماسيين بنيويورك صرحوا بأن الحوار من الممكن أن يبدأ في 14 (يونيو).
وسيأكدوا بان هدفهم الوحيد هو التوصل لوقف لإطلاق النار، ووضع الخطة لكي يتم انسحاب الحوثيين وأنصار علي صالح من تلك المناطق التي قد سيطروا عليها، وزيادة المساعدات الإنسانية.
ولقد قابل الحوثيون لخطوة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي والتي قد تم موافقتها من حيث المبدأ وعلى محادثات السلام، بالإيجاب. وقد قال ضيف الله الشامي عضو المكتب السياسي لحركة ( أنصار الله )، الجناح السياسي للجماعة لوكالة ( فرانس برس) بأنهم قد رحبوا بدعوة الأمم المتحدة الأمريكيه للذهاب لطاولة الحوار من غير شروط مسبقة . وأكد الشامي بإن الحوثيين لم يكن لديهم أي شروط .
ولا يقبلون أي شروط وإنه لو كان لأي طرف من الأطراف تلك شروط فليقوم بوضعها على طاولة الحوار.
وصرح الشامي بإنه يتوقع أن يحضر كل المكونات السياسية والتي قد قامت بالمشاركة بالجولة السابقة من الحوار في صنعاء.
ولقد أضاف الشامي أيضا بأننا لم نبلّغ بشكل رسمي عن الموعد المحدد للاجتماعات، وقد سمعنا من الإعلام أنه تحدّد يوم 14 في الشهر الجاري .
وقد شن مسلحون عسكريون المؤيدون للرئيس الشرعي أمس هجوماً وتم وصفه على أنه أعنف شرق عدن في محاولة منهم للتقدم إلى المطار وهذا بالتوازي مع هجوم المسلحين الحوثيين لهم وللسيطرة على الأحياء الشمالية بالغربية بمنطقتي جعولة وبير فضل، وقد واصل طيران التحالف القصف على مواقع الجماعة والمعسكرات التي كانت تسيطر عليها بمحافظات عدة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة جيم نيوز العربية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.