ذكرى السنه الأولى لداعش في العراق

الأحد 7 يونيو 2015
أخر تحديث : الأحد 7 يونيو 2015 - 8:20 مساءً
ذكرى السنه الأولى لداعش في العراق

وجد العراق بأنه يقترب من الذكرى السنويه للهجوم الوحشي من قبل تنظيم داعش المدعو بالدوله الإسلاميه قد إنخرط في النزاع الذي يقوم على تهديد وجوده وهو ما تم وصفه بالدوله الموحده ومع كل هذا العنف الذي لا يتوقف وكل هذه المأسي الإنسانيه التي يعاني منها الكثير من الأبرياء .
وقد سيطر التنظيم الداعشي الإرهابي في يونيو 2014 على حوالي ثلاث بلاد وقد أعلن أن إقامة الخلافه بمناطق متعددة والتي قد إحتلها من سوريا والعراق ومنذ ذلك الحين قام بإرتكاب أفظع الجرائم وشملت قطع الرؤوس وسبي النساء وأيضا الإعدام الجماعي .
ولكن بالرغم من أن القوات العراقيه قد إستعادة بعض مناطق وواصلة معاركها وغارتها والتي قام بها التحالف الدولي ضد داعش وبقيادة واشنطن أثناء أخر عشرة أشهر التي مضت وقد بلغت حوالي 4 ألاف غارة وبالرغم من ذلك لا يزال هؤلاء الإرهابيون يسيطروا على مناطق كثيرة بالبلاد وقاموا بالسيطرة على الكثير من المناطق الإضافيه مؤخرا .
ولقد ساهم هذا النزاع السوري الدائم والمستمر منذ أربع سنوات وذلك في أن يتم توفير مركز لإنطلاق التنظيم ليقوم بشن هجوم واسع على العراق وهذا م اكده الكثير من العراقيين ومن يتهمون حكومة العراق المتتاليه والتي قام برأستها سياسيون من الشيعه
وتحدث باحث ويدعى باتريك سكينر من مجموعة ( صوفان الإستشاريه ) بأن الأسباب وراء تصاعد التنظيم الداعشي لا تزال مستمرة .
وقد أضاف بأن ذلك يعني أن داعش ستستمر في بقائها وسيبقى كفيروس متنقل بمجرى الدم وقد قام داعش بالسيطرة في يونيو 2014 على مدينة الوصل وهي تعد ثاني أكبر مدن العراق بعد فترة 24 من الهجوم الذي إشترك به البعض من المتطرفين
وإنهارت كذلك العديد من القطاعات بالجيش في مواجهة منه لهذا الهجوم وقد أنسحب الجنود من مواقعهم وأصبحوا فريه لهذا التنظيم الإرهابي .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة جيم نيوز العربية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.