قصف الحوثيين وأنصار على عبد الله صالح

الثلاثاء 9 يونيو 2015
أخر تحديث : الثلاثاء 9 يونيو 2015 - 6:09 مساءً
قصف الحوثيين وأنصار على عبد الله صالح

قام خالد بحاح نائب الرئيس اليمني ورئيس الوزراء بالنفي لأنه قد تم إرسال وفد من قبل الحكومة الشرعية لعُمان لكي يتم التفاوض مع القادة الحوثيين ويتم تسوية الخلاف، وأكد ، أثناء المؤتمر الصحفي الذي تم عقده في الرياض بالأمس بأن مؤتمر جنيف سيحاول أن يقنع الميليشيات الحوثية ومن هم يتبعون علي عبد الله صالح لتطبيق القرار الدولي رقم 2216. وأكد مجلس الوزراء السعودي بدور القوات المسلحة وتمكنها من مواجهة المحاولات المستمرة لاختراق مدينتي جازان ونجران ويؤكد على قدرتهم على إحباط تلك المحاولات لاختراق الحدود.
وقد تم الإعلان من قيادة القوات المشتركة عن بأن تم التعرض للمراكز الحدودية بظهران الجنوب في منطقة عسير أمس، لقذائف عسكرية وكانت بداخل الأراضي اليمنية، وقد نتج عنها استشهاد الجندي أول ويدعى علي محمد موسى الريثي وهو جندي من الحرس الوطني، وأيضا الجندي محمد علي أحمد حكمي وهو جندي من حرس الحدود.
وقد وضح بأن قبول الحكومة الشرعية بمشاركتها في مؤتمر في جنيف وهذا بعد أن تم اقتناعها بأن التمثيل يعد كأنهم يتباحثون لوضع ألية تطبيق القرارات لمجلس الأمن على الأرض، وتم التشديد على أن الحديث مع المتمردين لا يوجد له أي أهميه أو قيمة تذكر في هذا الوقت الراهن.
أما بالنسبة لتقسيم اليمن، كان التشديد على أن اليمن قد أخذ طريقه في 62 وفي 67 ليكون جمهورية مستقلة، ومن يريد أن يتم قلب النظام عليه بالبحث عن جزيرة له ويقوم بشرائها، ووضح بأن هذا الشعب اليمني المؤمن والأمن بكل أطيافه، إشارة إلى وجود الحوزات باسم أنصار الله، فهناك الطرف الآخر وهو باسم أنصار الشريعة، وكل يعد ذلك تطرف، وبأن القاعدة وأنصار الله وكذلك أنصار الشريعة جميعهم يأتون في يد واحدة، ولكن اليمن لم تكن محتضنه لذلك التطرف الديني.
ولكن ميدانيا واجهت المقاومة التي تؤيد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بالأمس، الهجوم والصراع الجديد للحوثيين وللقوات التي تواليها شمال غربي مدينة عدن وقد تم إحباط المحاولة للجماعة لمحاولة تمركزها في المواقع الإستراتيجية بشمال مدينة تعز وكذلك شرقها، وهذا بالتزامن مع المواجهات المستمرة في الضالع والمأرب والجوف سقط خلالها عشرات الحوثيين بين قتيل وجريح.
وواصل من خلال الطيران لقوات التحالف وغاراته على مواقع الحوثيين والمعسكرات التي تتبعهم بأكثر من محافظة .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة جيم نيوز العربية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.